الفهم والتفاهم بين الزوجين


لطالما كان السبيل إلى التفاهم بين الشريكين هو الفهم بأن هناك عدة صفات يختص بها الرجل عن المرأة في أسلوب الكلام والتعبير عن المشاعر.. فالرجل كلامه ومشاعره وحركاته يغلب عليها العقلانية والقوة وقليلا ما ينظر إلى التفاصيل الدقيقة بينما المرأة تحب أن تخرج عاطفتها للرجل وتجالسه وتكثر من الحديث معه وتهتم بالتفاصيل الدقيقة..

 هناك حاجات عاطفية للمرأة والرجل لا بد منها من أجل التفاهم بينهما نذكر منها:

1 – الثقة والرعاية: أي أن تثق المرأة بالرجل يعني أنها تؤمن بأنه يفعل ما بوسعه وأنه يريد الأفضل لها.. وأن يرعى الرجل المرأة  بالنسبة لها أن يظهر اهتماما تجاه مشاعرها وأحاسيسها..

2 – القبول والفهم: وهو أن تقبل المرأة الرجل يعني أن تقبله وترضاه دون محاولة تغييره لأنه عندما تحاول تغييره تشعره أنه غير مقبول لديها.

لذا ليس من اختصاصها تطوير زوجها بل هذا التطور والتغيير مهمته هو. وأن يتفهم الرجل المرأة يعني أن يستمع لها دون حكم بل بعاطفة ويربط بين كلماتها ومشاعرها..

3- التقدير والاحترام: ينبغي على الزوجة شكر الزوج وتقديره على تحمل المسؤولية وعلى ما يقوم به من واجبات وفي المقابل فإن الرجل لابد له من احترام المرأة فهي إنسانه قد كرمها الله، لذا يحتاج الرجل إلى التقدير والمرأة إلى الاحترام..

4- الإعجاب وإعطاء الأولوية: حين تقدر المرأة ميزات زوجها أو مواهبه أو حبه أو عطفه أو كرمه سيشعر الرجل بأن هناك إعجابا من قبل زوجته حينها يشعر أنه آمِن لأنه يعطي زوجته كل ما لديه ويجعلها هي صاحبة الأولوية في حياته أما المرأة لديها رغبة خفية بالحاجة إلى أن تكون مفضلة لديه وأنها الهدف الخاص في حياته..

5- الإقرار والثبات: في داخل أعماق كل رجل رغبة بأن يكون بطل أو فارس زوجته !!

ومن ثم فهو يحتاج  أن يشعر منها دائما على موافقة على أعماله, وحتى إن كانت أعماله خطأ, فهو يحبها أن تبحث عن نواياه الحسنة فتقبلها وتوافقه عليها

والرجل إذا حصل من زوجته على ذلك, فإنه تلقائيا يعطيها الإثبات لمشاعرها وأحاسيسها. وبالطبع فإن المرأة إذا حصلت من زوجها على هذا القبول لمشاعرها, والمراعاة لرغباتها فإنها تشعر بأنها  فعلا محبوبة ومن ثم تتقبل نواياه..

وهذا المعنى للأنوثة لا يتحقق إلا من خلال الانتماء للرجل وحبه وطاعته وإذن فهذه الأنوثة بجوانبها المختلفة لا تتماسك ولا تترابط ولا يكتب لها هذا التحقيق إلا من خلال الرجل.

 

إعداد: رجاء عثمان (ملخصا من كتاب: حتى يبقى الحب)

(فريق مودة ورحمة)

 

شاركنا بتعليق






لا يوجد تعليقات بعد